لجزائر، في 18 جانفي 2018-، كوندور الرائد الجزائري للإلكترونيات والأجهزة المنزلية والهواتف النقالة، يكرم زبائنه موزعيه وشركاءه للسنة الرابعة على التوالي خلال حفل تم تنظيمه مساء الخميس بالمركز الدولي للاتفاقيات بالجزائر.

نظم الاحتفال للاعتراف بمجهودات شركاء المجمع، وللثناء على تعاونهم وكذا على مساهمتهم في ارتقاء كوندور إلى أعلى المراكز.

علامة "صديق"، المتأتية من نجاحهم ووفاءهم، وذلك عن طريق تصميمهم على توسيع آفاق الابتكار التي تجعل من كوندور الرائد. على مر السنين صنع كوندور تاريخ يعكس من خلاله التميز.

شهد حفل تكريم العشرة الأفضل حضور العديد من الشخصيات، تمكن من خلاله كوندور من مكافأة شركاءه على مرافقته طوال مسيرته منذ إنشاءه في 2002. 

الجدير بالذكر تواجد شركاء عالميين لكوندور لأول مرة في حفل التكريم، في الواقع كرم المجمع الموزعين والشركاء الأجانب لكوندور الذي يصدر منتجاته لجميع دول المغرب العربي (تونس، المغرب، ليبيا، موريتانيا)، وكذلك لفرنسا، السنغال، كونغو والبنين، الأردن وللإمارات العربية المتحدة.

 

أشار رئيس مجلس إدارة كوندور، السيد عبد الرحمان بن حمادي، في كلمة له إلى انه خلال الخمس سنوات المقبلة سيقوم كوندور باستثمار مليار دولار لتطوير قدراته الإنتاجية في قطاع الهواتف النقالة. "نحن بحاجة لزيادة قدرات الإنتاج الخاصة بنا لنتماشى مع الطلب المتزايد في التصدير لأن الطلبات تتزايد على المنتجات: التكييف، الثلاجات، التلفاز." قائلا السيد عبد الرحمان بن حمادي.